المعيشة في القرن الثامن عشر

تاريخ النشر 2023-02-24


لستة اليوم هي لستة غير اعتيادية عن يوم التأسيس، فيها بنتكلّم أكثر عن معيشة أجدادنا وطريقة حياتهم والعالم من حولهم، نبي اللستة هذي تكون زيّ رحلة عبر الزمن، فيها تطلع من حياتك في القرن الواحد والعشرين المليانة بالإزدحام المروري وبثوث التكتوك والمطاعم السحابية اللي تبيع نفس المنتج لكن بأسامي مختلفة. 

في القرن الثامن عشر ما كان فيه مطاعم السحابية، بس كان فيه فقع ومطر.. وهذا أقرب شيء لأجدادنا من فكرة تطبيقات التوصيل لهم، إذا بيطلبون شيء فهم بيمدون يدّهم للسماء، وربّنا عزّ وجل كريم، أنعم علينا وأكرمنا بثروات طبيعية هائلة تحت الأرض. 

الثروة النفطية غيّرت حياتنا بشكل كبير، لكننّا ما زلنا متمسكين بطريقة معيشة مشابهة لحياة أجدادنا في القرن الثامن عشر، بنشوف وشلون، وبنأخذكم برحلة نشاركم فيها بعض المعلومات اللي لقيناها من بحث موسّع عن الحياة اليومية في فترة ١٧٠٠ - ١٨٠٠. 


وش الوضع العام للبشرية في فترة ١٧٠٠ - ١٨٠٠؟

في نهاية القرن السابع عشر مرّت البشرية بتغيرات جذرية، أوّل مضخة بخار اخترعت في سنة ١٦٩٨ مما ساهم بالثورة الصناعية اللي اجتاحت أوروبا و"العالم الجديد".. عدد سكّان العالم اللي صاروا يقرأون صار أكبر، أوروبا كانت في بداية عصر التنوير، انولد بيتهوفن في هذا القرن، وفي الهند كان سلطان المغول أورنكزيب، وفي بريطانيا كان اسحاق نيوتن على فراش الموت بعدما اكتشف الجاذبية، في فرنسا كان فولتير يتجوّل في باريس وأنت الحين داخل الدرعية..


وش أول شيء بتشوفه في الدرعية؟


بتشوف منظر بديع لضفّة وادي تتجمّع حولها بساتين خضراء تزيّن بيوت الطين اللي تتوسطها، مدينة الدرعية كان فيها حوالي الفين وخمسمية بيت بعضها مبنية من الحجر وبعضها من اللبن الطينية، مساحة الدرعية فرسخين طولًا ونصف فرسخ عرضًا، والفرسخ هو ثلاثة أميال. 

الدرعية كانت مدينة حَضرية يزور سوقها الحيّ آلاف البدو اللي يرتحلون في نجد، وزيادة على هذا، فيه تقارير كان يعدها القنصل الفرنسي في حلب جوزيف روسو يوصف فيها الدرعية وذكرها د. محمد ال زلفة في ورقة شاركها لمجلة الدرعية في عددها الأول سنة ١٩٩٨، 

روسو عاصر الدرعية في وقت الإمام سعود بن عبدالعزيز -الملقب بالكبير-، وصف الحياة اليوميّة هناك على أنها قائمة على شخص الإمام سعود ومنزله، حيث كان رجل عظيم في الأربعين من العمر مهيب وشجاع وقوي البنية، لكنه متواضع في سلوكه وكريم في ماله. 


نابليون والسعودية

روسو كان يكتب تقارير لفرنسا، اللي حاولت تتواصل مع الدولة السعودية وأرسل بونبارت رسالة للسعوديون يتقرب منهم في ظل ولعه الكبير بالشرق وحلمه في بناء امبراطورية كولنيالية شرقية، لكن مافيه أي ذكر بالتاريخ لرد السعوديين عليه.

الإمام عبدالعزيز بن سعود الكبير كان شخصية مثيرة، نقل عنه ابن بشر انه يوميًا يطلّع ٥٠ صاع من البر والأرز لأهالي الدرعية، وكان يحرص يرسل قهوة لأهل القيام في رمضان، رغم انها كانت محرمة في الدولة العثمانية. 

كان بيت الإمام عبدالعزيز بن سعود الكبير يقيم عشاء يوميًا لـ ٤٠٠ حتى ٥٠٠ نَفس، يقدّم لهم الجريش والقرصان والتمر ولحم الضأن، وكان يملك ١٤٠٠ فرس في قصر سلوى، قبل ما تستغرب هذا الرقم، كم تتوقع عدد مصلين صلاة الجمعة في الدرعية بالقرن الثامن عشر؟ أكثر من ٢٠،٠٠٠ مصلي من داخل الدرعية وخارجها. 



الدرعية هيّ مدينة تتوسط منطقة نجد، وكانت من أقل مناطق الجزيرة العربية تأثرًا بمحيطها وهذا الأمر يوضح لنا من التفاصيل العمرانية لمنازلهم، مثل الصورة المثال أعلاه، ونجد ما فيها أرض يستوي سطحها مع سطح البحر، فأنت إذا جيت من الشرق لازم تصعد لنجد، يعني لجيرانا في الكويت حنّا اللي فوق وهم اللي تحت. 


شارك هذي اللستة

التعليقات


‏ ‏سوي لستة ‏عن كيف ‏تفك زنقة ‏بالبيت

قبل عام واحد - معلق سري
عطنا رأيك

تبي تقرأ لستات ثانية؟

مطلات أودية الرياض

صباح الخير يا الرياض

فعاليات خميس كامل بأقل من مية ريال