رحلة تاريخية، في الأراضي الحساوية

تاريخ النشر 2024-05-16


الأحساء، وبلسان أهلها الحَسا.. اللي لو نساك الدهر عمرهم ما نسوك.

محافظة من محافظات المنطقة الشرقية، وثاني أكبر محافظة بعدد السكان من بعد الدمام، واللي تم اختيارها كعاصمة للسياحة العربية، وسجلت واحة الأحساء ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونيسكو، ودخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر واحة نخيل في العالم بأكثر من ٢.٥ مليون نخلة!.


في هذي اللستة بنأخذك في رحلة حساوية تاريخية، ونرشّح لك أماكن وتجارب فريدة تعيش فيها روح الأحساء، مثل ما عاشها أمير الرحالين المسلمين "ابن بطوطة" لما زارها.


أبرز مناطق الأحساء:

الهفوف

المركز الحضري الأساسي للأحساء، وتسمّت بهذا الاسم لتهافت الناس عليها ورغبتهم بالسكن فيها لأنها مدينة التجارة والبيع والشراء، ومقر الإمارة والدوائر الحكومية للمنطقة.

كثير من الأساطير والقصص التاريخية مرتبطة فيها، مثل أسطورة إن الهفوف هي المدينة اللي اندفن فيها مجنون ليلى: قيس بن الملوح!.


المبرز

مدينة المبرز اللي يرجع تاريخها إلى القرن السابع الهجري، واللي كانت مركز الأحساء في ١٠٨٠ هـ قبل ضم الأحساء إلى الدولة السعودية وتحول مركزها للهفوف، وتسمت بهذا الاسم بسبب بروز وتجمع قوافل الحج قبل ذهابهم لمكة.. ويقول الشاعر:

وجدنا كل هجر مستقرًا - ولكن لم نجد مثل المبرز


الأحساء والتاريخ

هذي المحافظة عبارة عن حضارات إنسانية ومخزون ثقافي يوصل لأكثر من ٥٠٠٠ سنة قبل الميلاد، كانت المكان اللي يهاجر له كل أحد في الجزيرة العربية بسبب خيراتها، ينابيعها، أرضها ونخلها، من قبل الإسلام لما استوطنها الكنعانيون، ثم وصول الرسول صلى الله عليه وسلم لها ودخول أهلها للإسلام، إلى مبايعة أهلها للملك عبد العزيز -رحمه الله- في عام 1331هـ ودخولها تحت الحكم السعودي.

كثير من المناطق التاريخية في الأحساء تم تطويرها وتحديثها من قبل أمانة الأحساء - واحدة من أميز الأمانات في المملكة- لكن بدون تغيير لجوهرها والحفاظ على قدسيتها ومكانتها التاريخية.


أماكن الأحساء


جبل القارة اللي يوصل عمره البيولوجي للحقبة الثالثة للعصر الميوسيني -وحدة قياس زمانية جيولوجية تمتد من ٢٣ إلى ٥ مليون سنة-، وهذا اللي خلاها بهذا التكوين الصخري الغريب والمبهر وبألوانه وطبقاته وعوامل التعرية اللي شكّلت مغاراته اللي ما تدخّل في تشكيلها أي بشري!

ولأن الجبل فيه مغارات كثير، هذا خلاه مكان مميز لما ينحاشون أهل الحَسا قديمًا من شمس الصيف، لأن حتى لو وصلت درجة حرارة المدينة ٤٠ درجة، ما تتجاوز درجة الحرارة داخل المغارات الـ ٢٠ درجة!


مؤخرًا تم تطوير الجبل من شركة الأحساء للسياحة والترفيه -حسانا- وتسمى المشروع (أرض الحضارات)، وصار الجبل موب مجرد جبل، صار بداخله متحف يعرض تاريخ هجر (الأحساء)، من المنحوتات والكتب اللي تحكي عن القصص والأساطير المرتبطة بالأحساء. و أحد التطويرات المميزة والمهمة على الجبل، هي تسوية أرضيته وإضاءة مغاراته عشان يسهل على السيّاح تتبع المسارات في الدخول والخروج، ولأن المغارات منعزلة تمامًا عن العالم الخارجي، بتطفى الشبكة، فاترك جوالك واستمتع.



قديمًا كانوا القبائل العربية يتفرقون على شكل "فرق" في تنّقلهم من منطقة لأخرى، عشان كذا تسمع كلمة "فريج" بدل حيّ في بعض المناطق الساحلية شرق الجزيرة العربية ومنهم الأحساء، وهو المكان اللي يتجمعون فيه القبائل ويسكنون فيه. 

فريج الكوت واحد من أقدم أحياء الأحساء اللي تم بناؤه بين سنة 795-820 هـ، والكوت يعني "الحصن" باللغة الكلدانية.

بتلاحظ فيه إن كل البيوت محافظة على الطراز المعماري الحساوي القديم المبني من الطين والسعف، وكثير من البيوت ورغم إن الزمن والمطر أثّر فيها وهدّ بعض أجزائها، إلا أن للآن البيوت ما تمت إزالتها عشان يحافظون على تاريخ المنطقة.

طوّرت أمانة الأحساء الفريج، وصار مكان سياحي بديع خاصة في الليل؛ لأن وزعوا إضاءات في أرضيات الأزقة وما بين بيوته، وتحوّل الفريج للوحة فنية تعكس تاريخ الأحساء.



بجانب فريج الكوت، تلقى قصر إبراهيم اللي يتجاوز عمره الـ  ٤٠٠ سنة. كان المقر الرئيسي لإدارة الحكم في مدينة الهفوف، وداخل القصر بتلقى جناح كامل لنوم الضباط والقبو اللي كان مستودع للذخيرة، ومسجد القبة اللي تم تجديده وقابل للصلاة فيه حتى الآن.. التجربة النهارية والليلية في القصر رهيبة جدًا، لكن ننصحك تزوره في النهار عشان تشوف ملامح وتفاصيل القصر كاملة، وترقى السطح وتشوف الهفوف وحواريها.


سوق القيصرية


تمشي كم خطوة من قصر إبراهيم، وتحصل أكبر سوق مسقوف في المملكة، السوق اللي فيه أكثر من ٤٠٠ دكان.

سوق القيصرية زي سوق الثميري بالرياض، بتلقى كل المنتجات الشعبية من الملابس، والمشالح، والعطور، والبهارات والأواني. وكأنه حي مستقل بممراته الضيقة، لدرجة لو وقف شخص واحد بالممر عشان يشتري، لازم يدخل للمحل اللي قدامه عشان يمرون الباقين. ننصحك تروح له بعد صلاة العشاء؛ لأن حلاته في ذروته.


هذا السوق متخصص بالحرف التراثية اللي تتسوى من الأيادي الحساوية، ويعتبر سوق جديد تم افتتاحه في ٢٠٢٠ وبناءه بتصميم على طراز العمارة الأحسائية، فكرته العظيمة إنه يجمع كل شباب وشيبان الأحساء اللي يحبون يشتغلون بيدهم في مكان واحد، بتلقى كل حرفة يدوية ولها محل: الخوص، البشت الحساوي، الطيران والطبول، الحدادة وصقل الذهب. يتوسط السوق ساحة مفتوحة فيها محلات للقهوة والأكلات الشعبية، وحتى أكاديمية لتعليم الحرف اليدوية!



سوق الأربعاء هو سوق قديم بس مستحدث، وهذا أروع استحداث لسوق قديم شفناه بالمملكة، مستخدم عمارة الأحساء بمسارات مرتبة تمارس فيها المشي برجلك وعيونك. زي سوق الحراج بالرياض، ننصحك تروح له من الصبح، لأنهم يبدون يشيلون عفشهم بعد صلاة المغرب. فيه حدائق وألعاب للأطفال بكل زوايا السوق، تقدر تخلي عيالك يجلسون يتعرفون على أصدقاء حساويين جدد، وأنت تمشّى، وتعرّف على البضائع اللي بتبهرك أسعارها.


معلومة:

قال الرحالة ابن بطوطة: "ثم سافرنا إلى مدينة "هجر" وتسمى الآن بـ "الأحساء"، وهي التي يُضرب المثل فيها فيقال: كجالب التمر إلى هجر، وبها من النخيل ما ليس ببلد سواها"

تنتج الأحساء ما يقارب مليون ونصف المليون طن من التمور سنويًا، وهذا اللي يخليها الأكبر عالميًا في زراعة النخيل وإنتاج التمور.. النخل والتمر في الأحساء موب مجرد نتاج زراعي، النخل هوية.. من شدة تقدير أهل الأحساء للنخل كانت تقام المعارك والغزوات لما يعتدون الغرباء على أملاكهم وياخذون من رطبهم.


الأكل الحساوي هو أول شيء مفروض تفكر فيه وتخطط له قبل حتى تحجز فندق، لأن الرحلة لازم يكون فيها تجارب طعام تزيد تقديرك لتاريخها وناسها. الأحساء من المناطق اللي مطاعمها الشعبية تتنافس بمين ألذ واحد يسوي الأطباق بطريقتها الحساوية الأصلية، عشان كذا موب مرشحين مطاعم، بنرشح أطباق داخل هذي المطاعم.


الخبز اللي يعتبر توقيع للأحساء، محلاته ما توقف طوابيرها، فرنهم ما عمره فضى من العجين، عيالهم ما عمرهم طفشوا منه، لأن الخبز الحَمَر في الأحساء هو سر الحياة.. مثل المويه.

اترك عنك كل مطعم ومخبز عصري يسوي لك خبز حَمَر، لأن ما يضبطها إلا مخابز شيبانها، بتلقى كل شايب بالأحساء عنده مخبز، بوفهد، بومبارك، بوحسين.. كل أب بالحَسا وده يفتح مخبز.

مثلًا الخباز الحساوي خالد خليل أجواد، يقول لنا إنه مستحيل ما يشرف على المخبز بنفسه، ولّا راح يخرب خبزه. عنده ثلاثة فروع موزعة على أحياء الأحساء، ورغم مرور أكثر من ٦٠ سنة في مهنته إلا أنه ما ترك مخابزه بيوم. نرشّح تاخذ منّه خبز حَمَر بالجبن، بس لا تقول "ملّه" جبن، قلّه "تِرسه" جبن.


مفلق

أكلة من الموروث الشعبي الحساوي، وهو نوع من أنواع القمح اللي ينطبخ مع الربيان أو الدجاج أو اللحم، ومرتبط هذا الطبق الشعبي في سفرة أهل الأحساء بشهر رمضان.. بس من أفضل من يسويه؟ أكيد دار بسمة.

من المطاعم الشعبية العصرية بوسط فريج الكوت، تطل جلساته الخارجية على البيوت الشعبية وهذا اللي يخلي أكلك للمفلق عندهم عبارة عن تجربة حساوية متكاملة.


الكليجا الحساوية والملتوت الحساوي

بعض الأكلات الحساوية ما تضبط إلا بيدين عيالها، عشان كذا محد راح يسوي لك الكليجا والملتوت الحساوي إلا حساب الأسر المنتجة: ملتوتة، اللي يقدم أغلب أنواع الموالح والحلويات الحساوية.


معلومة:

أهم المحاصيل الزراعية في الأحساء:

  • الليمون الأخضر (اللومي)، اللي يتسوى منه منتجات كثير أشهرها هو "ماي اللومي" اللي يُعصر فيه الليمون ويضاف له الملح، ويتعتّق في الشمس لمدة لا تقل عن شهر، ويستخدم في الأكلات الشعبية المختلفة والشوربات والسلطات.
  • الرز الحساوي، أغلى أنواع الرز في العالم، وثاني أكبر إنتاج من محاصيل الأحساء بعد التمر. يتميز بلونه الأحمر الغامق، اللي يحتاج لوفرة مياه وتربة طينية ثقيلة، ودرجة حرارة جو مرتفعة توصل لـ ٥٠ درجة، وهذا اللي تتميز فيه الأحساء.

اسكن بطريقة مختلفة: فندق الكوت التراثي

ثقافة تحويل الأماكن التاريخية والأثرية لفنادق موجودة في أوروبا بشكل كبير، عشان يعتزّون بتاريخ وتراث المدن واستثمارها سياحيًا.. وفي فريج الكوت، داخل قصر عمره يوصل لـ ٢٠٠ عام.. ينتظرك فندق!

فندق الكوت كان قصر لحاكم الأحساء بذاك الوقت: الأمير سعد بن جلوي، وسكنه من بعدها عدة عوائل أحسائية، إلى أن صار ملك للشيخ عبدالعزيز العبدالقادر اللي حوله لأول فندق تراثي في الأحساء، وواحد من الفنادق المُوثقة من هيئة التراث.

تصميمه البديع خارج وداخل الغرف بأسلوب معماري أحسائي، يخليه وجهة وتجربة فريدة لازم تعيشها في سفرتك الجاية للأحساء.


صَلّ في أقدم المساجد في الأحساء

ارتباط الأحساء بالتاريخ الإسلامي يخليها واحدة من أهم المحافظات اللي تتجمع فيها المساجد التاريخية في جميع أحيائها.


واحد من أهم المساجد في عهد الرسول -صل الله عليه وسلّم-، يعتبر أول مسجد أسس في شرق الجزيرة العربية، وثاني مسجد في الإسلام صُليّت فيه صلاة الجمعة! 

المسجد كان متهالك وبدت جدرانه وأبوابه تتآكل مع الوقت.. لكنه ترمم وتم تجديده قبل ١٠ سنوات، والآن تقدر تصلي فيه وتستشعر عظمته التاريخية والإسلامية. 



هالمسجد وسط غابة من النخيل، يحوطه الخَضار من كل اتجاه.

تم بناؤه ما بين 469 إلى 636 هـ من الحجر والطين، وسقفه مبني من جذوع وسعف النخيل، ورغم إنه تم ترميمه من فترة قريبة، إلا إنه للحين محافظ على الجوهر الأساسي في المواد الأولوية اللي انبنى منها.


هذي كانت لستتنا الأولى عن الأحساء، وأطول لستاتنا في كلماشي، لأنها موب فقط أهم محافظة في المملكة، لكن أهم محافظة في الإسلام. انتظروا لستتنا الثانية عن الجانب الجديد من الأحساء بمطاعمها وكافيهاتها وجداولها وفعالياتها.


شارك هذي اللستة

التعليقات


اويااا عليكم يا كلماشي، ماقصرتوا

قبل شهر واحد - عبدالله
عطنا رأيك

تبي تقرأ لستات ثانية؟

تجهيزات العروس في الرياض

وش تأكل بالعصر القصديري؟

مين المسؤول عن الفول؟